Make your own free website on Tripod.com

WWW.OHI-SMOKING.TRIPOD.COM

  الرئيسية            الحكم الشرعي              المعسل والأرجيله             التثقيف الصحي               التدخين السلبي                أنواع التدخين                                                                            أمراض التدخين           التبغ           الحشيش             

                                                                                  من نحن             إتصل بنا

 

 

                                   

 

    

               الأمراض التي يسببها التدخين


1
- تصلب الشرايين التاجية للقلب
كما أسلفت فإن العلاقة وثيقة جداً بين حدوث أمراض قصور الدورة التاجية والجلطة القلبية والتدخين. ومن الدراسات الشهيرة في هذا المجال دراسة فرامنجهام والتي بلغ عمرها خمسون عاماً وهي مستمرة حتى الآن. وقد أوضحت هذه الدراسة حجم العلاقة الوثيقة بين التدخين وقصور الدورة التاجية للقلب حيث تبين أن احتمالات الوفاة القلبية ترتفع إلى 18% بين المدخنين الرجال و31% بين المدخنات لكل عشر سجائر تدخن يومياً. وفي هذا المجال تجدر الإشارة إلى أن السيجارة تحتوي على الأقل على 18 مادة هيدروكربونية ولا يعرف بالتأكيد هل هي واحدة من هذه المواد أو جميعها التي تؤدي إلى الأضرار الناجمة عن التدخين. ليس هذا فحسب بل أن التدخين يعجل بحدوث تصلب الشرايين عند أولئك الذين يعانون من أمراض السكر، ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع الكوليسترول أسرع بكثير مما لو لم يكونوا من المدخنين. أضف إلى ذلك أن استجابة المدخن لعلاج قصور الدورة التاجية أقل من غير المدخنين، حيث أن التدخين يلغي الكثير من فوائد أدوية هذا المرض.
أما المرضى المصابين بقصور الدورة التاجية الذين تعرضوا للعلاج الجراحي أو للعلاج عن طريق التوسعة بالبالون فقد ثبت من خلال الدراسات والبحوث أن التدخين يتسبب وبصورة مباشرة في تضيق الشريان الموسع أو الشرايين المزروعة جراحياً.

2 - ضغط الدم

يؤدي التدخين الى ارتفاع في ضغطي القلب الانقباضي والانبساطي بما يقارب ملم/زئبق. الأهم من ذلك أن التدخين يلغي كثيراً من مفعول الأدوية لمستخدمة لعلاج ارتفاع ضغط الدم.

3 - دهنيات الدم
يؤدي التدخين الى نقص مستوى الكوليسترول عالي الكثافة في الدم. وهذا النوع من الكوليسترول يعرف بالكوليسترول الحميد أو الواقي حيث أن ارتفاع نسبة هذا النوع من الكوليسترول تحمي بإذن الله شرايين القلب ويساهم في منع تصلبها وتضيقها. ويؤدي التدخين الى انخفاض هذه النوع من الكولسترول الحميد بنسبة 8% لدى النساء المدخنات، وبنسبة 12% لدى المدخنين من الذكور.

4 - انقباض الشريان التاجي
يتسبب التدخين وبشكل مباشر في تغيير ديناميكية الدورة التاجية للقلب مما يؤدي إلى انقباض في أحد أو جميع الشرايين التاجية بصورة حادة ولمدة قد تصل أحياناً إلى ساعات عدة وهذا قد يتسبب في حدوث احتشا (جلطة) في الجزء العضلي من القلب الذي تتم ترويته عن طريق هذا الشريان أو إلى الوفاة القلبية المفاجئة لا سمح الله .

5 - فشل عضلة القلب
من خلال تسببه في حدوث قصور في الدورة التاجية للقلب قد يؤدي التدخين إلى فشل في عضلة القلب ومايتبعها من مشاكل ومضاعفات .

6 - قصور في الشرايين الطرفية وشرايين المخ
يعتبر التدخين من الأسباب الرئيسية وراء حدوث تصلب الشرايين الطرفية وشرايين المخ وهذا يؤدي لدى كثير من المدخنين إلى قصور في أداء هذه الشرايين خصوصاً مع تقدم السن ووجود عوامل مرضية أخرى تتسبب في هذا النوع من القصور كمرض السكر، ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع الكوليسترول.
ويؤدي قصور شرايين الأطراف إلى نقص في تروية الأرجل مما يتعذر معه المشي لمسافات طويلة نتيجة حصول آلام مبرحة في منتصف الساقين أو الفخذين من الخلف. بل قد يتطور ذلك ويشمل الدورة الدموية المغذية للأجهزة التناسلية لدى الذكور مما يؤدي إلى ضعف أو انعدام الانتصاب.
أما بالنسبة لقصور شرايين المخ فإنه قد يؤدي إلى الإصابة بجلطات المخ والتي قد يؤدي الى حدوث شلل نصفي أو كلى عند تكرر الجلطات.

7 - أمراض الرئة والجهاز التنفسي
نتيجة لتعرضه المباشر للتدخين، يعتبر الجهاز التنفسي أكثر أعضاء الجسم عرضة للإصابة بآثاره والتي تتراوح بين البسيط منها والعضال.
ومن آثار التدخين الأكثر شيوعاً بين المدخنين الالتهاب المزمن للقصبة الهوائية والذي يؤدي إلى زيادة في إفرازات غدد القصبة الهوائية وتظهر أعراضه على شكل سعال دائم خصوصاً في الصباح الباكر ويكون مصحوباً أحياناً بظهور دم في السعال . لقد اثبتت دراسات على المراهقين المدخنين أن أمراض الرئة المزمنة قد تنشأ بعد تدخين 5-10 سجائر في اليوم لمدة تتراوح بين عام وعامين . الجدير ذكره أن هذا النوع من الالتهاب قد يتطور ويؤدي إلى فشل في الجهاز التنفسي ونقص في أوكسجين الدم مما يؤثر على وظائف جميع أنسجة الجسم بما فيها القلب والمخ.
إن التدخين كذلك يزيد من احتمال إصابة الجهاز التنفسي خصوصاً الرئة بالالتهابات البكتيرية المتكررة وذلك لأن التدخين يحطم الأغشية المناعية المبطنة للقصبة الهوائية وتفرعاتها داخل الرئة والتي تمنع حدوث مثل هذه الالتهابات لدى غير المدخنين.
أما المرض الأكثر حتفاً فهو سرطان الرئة والذي يعتبر المسبب الأول له. ويفتك سرطان الرئة بما يقارب 3500 شخص في بريطانياً سنوياً.
وتمكن خطورة هذا النوع من السرطان في أنه في أغلب الأحيان يكتشف بعد انتشاره خارج الرئة مما يجعل إمكانية التدخل الجراحي مستحيلاً. والسبب في ذلك أن الأعراض المرضية التنفسية غير دقيقة في كشف هذا المرض حيث يعاني 50% من مرضى سرطان الرئة من كحة أو سعال، وهذه الشكوى منتشرة في أغلب المدخنين. أضف إلى ذلك أن الورم في بدايته يكون صغيراً وقد لا تكشفه الأشعة السينية. بقي أن نعرف أن هذا النوع من السرطان متى ما انتشر خارج الرئة فإن احتمالات الحياة تكون قليلة جداً ولمدة قصيرة جداً. كما أن نسبة الإصابات تزداد بازدياد عدد السجائر المستهلكة وأزدياد مدة التدخين وتقل هذه النسبة تدريجياً عند الإقلاع عن التدخين مما يثبت العلاقة المباشرة بين التدخين وسرطان الرئة

8- التدخين والحمل
لقد أثبتت دراسات عديدة أن النساء الحوامل المدخنات معرضات بنسبة عالية لولادة قبل الأوان وللإجهاض ولولادة جنين ميت أو موت الطفل في الأسابيع الأولى بعد الولادة . كما أظهرت هذه الدراسات أن تدخين الأم أثناء الحمل يسبب تقلصاً في شرايين الدماغ عند الجنين نتيجة تفاعله للغازات السامة الكثيرة . كما أن صغر حجم الأطفال المولوديين من أمهات مدخنات يعود إلى عرقلة نقل الأكسجين إلى أنسجة الجنين بسبب وجود المواد الغازية السامة بدم الأم .

9- التدخين والصلع

كشفت أحد الدراسات أن 75% من الرجال المصابين بالصلع تتراوح أعمارهم بين 21-32 سنة كانوا من المدخنين وأن معظمهم كانوا قد بدؤا  التدخين وهم في سن الرابعة عشرة أو الخامسة عشرة . برغم وجود عوامل وراثية تساعد على حدوث الصلع إلا أن المدخنين يفقدون شعورهم بأسرع مما يفقده غير المدخنين .

10- أضرار أخرى

أ – أضرار خطيرة على الأسنان واللثة والحلق
ب‌- أمراض عديدة بالجهاز الهضمي والعصبي والتناسلي والبولي
ج – أمراض سرطانية مختلفة ليس بالرئة وحسب بل بأعضاء مختلفة بالجسم .
د- ربما يؤدي التدخين و الإجتماع برفاق السوء إلى الإنحراف في تعاطي المخدرات والمسكرات والوقوع في المحرمات .
مما سبق يتضح أن التدخين يتسبب في أمراض قاتلة تصيب القلب، الدورة الدموية، المخ، الجهاز التنفسي وأجهزة أخرى . ويجب على كل مدخن أن يقلع عن هذه العادة حتى يحمي نفسه بأذن الله تعالى من هذه الأمراض القاتلة